الرئيسيةالبوابةمكتبة الصوراليوميةس .و .جالتسجيلبحـثالأعضاءالمجموعاتدخول

شاطر | 
 

 العلماء يكتشفون كيف يحارب البعوض طفيليات الملاريا

استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي اذهب الى الأسفل 
كاتب الموضوعرسالة
samar

avatar

انثى
عدد الرسائل : 5
العمر : 36
تاريخ التسجيل : 14/05/2007

مُساهمةموضوع: العلماء يكتشفون كيف يحارب البعوض طفيليات الملاريا   الأحد مايو 27, 2007 10:39 pm

توصل بحاثة دوليون من الولايات المتحدة والمملكة المتحدة وألمانيا إلى تحديد جينة (مورّثة) في البعوض تساعد تلك الحشرات على محاربة الإصابة بطفيلي البلسمود (الرغوية)، الذي يسبب الملاريا في البشر.
وجاء في بيان صحفي أصدرته جامعة جونز هوبكنز في بولطيمور، أن بعوض الأجميّة (أنوفيليس) ينقل طفيلي الملاريا إلى حوالى 550 مليون شخص سنوياً في مختلف أنحاء العالم، مما يؤدي إلى وفاة أكثر من مليوني نسمة في كل عام.
وقد تم اكتشاف الجينة الواقية في دراسة أجراها فريق من البحاثة من معهد أبحاث الملاريا في كلية بلومبيرغ للصحة العامة في جامعة جونز هوبكنز، والفرع الطبي في جامعة تكساس (يونيفرستي أوف تكساس ميديكال برانش)، وإمبيريال كولدج أوف لندن، والمختبر الأوروبي لعلم الأحياء الجزيئية في ألمانيا.
ولطفيلي البلسمود المسبب للملاريا دورة حياة معقدة. ذلك أن البعوض يصاب بالطفيلي عندما يمتص دم إنسان مصاب بالملاريا. ولدى نضوج الطفيلي، ينتقل من جهاز البعوضة الهضمي إلى غددها اللعابية. وعندما يصبح في الغدد اللعابية، يمكن حقنه في إنسان آخر عندما تمتص البعوضة دمه لدى تناولها وجبتها الغذائية التالية.
وقد توصل البحاثة في دراستهم إلى أنه يتم تنشيط الجينة SPRN6، التي تكون عادة خامدة في البعوض من نوع أنوفيليس ستفينسي وأنوفيليس غامبياي، لدى إصابة البعوض بطفيلي الملاريا. وبالتالي، قام العلماء بإخماد نشاط الجينة في البعوض عن طريق عملية تعرف بالتدخل RNA، لتحديد وظيفة تلك الجينة.
وقد لاحظوا أن عدد الطفيليات التي نشأت في بعوض أنوفيليس ستفينسي ازداد إلى ثلاثة أضعاف عدده المعتاد لدى إزالة الجينة من البعوض.
أما في بعوض أنوفيليس غامبياي، فقد أدت إزالة جينة SPRN6 إلى تأخير عملية تحلل الطفيلي، وهي العملية التي تعتمد عليها البعوضة للتخلص من الطفيلي.
وقال رئيس الفريق الذي وضع الدراسة، إيابن إيبراهام، وهو بحاثة مساعد في معهد أبحاث الملاريا في جامعة جونز هوبكنز: "إن هذه الدراسة تضيف إلى المعلومات المتوفرة لدينا عن كيفية تحلل طفيلي الملاريا في البعوض. وقد تساعد في توفير أدوات أفضل للسيطرة على المرض في المستقبل."
ويعكف إيبراهام وزميله، مارسيلو جاكوبس-لورينا حالياً على استحداث بعوضة تم تعديلها جينياً تظل فيها جينة SPRN6 نشطة على الدوام لإيجاد بعوضة تملك مناعة دائمة ضد طفيلي البلسمود.
ويعتقد العالمان بأنه يمكن لمثل هذه البعوضة أن تساعد في تعطيل نقل الملاريا إلى البشر.
ويقوم بعوض الأجميّة (أنوفيليس) بنقل طفيلي الملاريا إلى حوالى 550 مليون شخص سنوياً في مختلف أنحاء العالم، مما يؤدي إلى وفاة أكثر من مليوني نسمة في كل عام.
ولطفيلي البلسمود المسبب للملاريا دورة حياة معقدة. ذلك أن البعوض يصاب بالطفيلي عندما يمتص دم إنسان مصاب بالملاريا. ولدى نضوج الطفيلي، ينتقل من المعى المتوسط في البعوض إلى غدده اللعابية. وعندما يصبح في الغدد اللعابية، يمكن حقنه في إنسان آخر عندما تمتص البعوضة دم الإنسان لدى تناولها وجبتها الغذائية التالية.
وقد توصل البحاثة في دراستهم إلى أنه يتم تنشيط الجينة SPRN6، التي تكون عادة خامدة في البعوض من نوع أنوفيليس ستفينسي وأنوفيليس غامبياي، لدى إصابة البعوض بطفيلي الملاريا.
ولتحديد وظيفة تلك الجينة، قام العلماء بإخماد نشاطها في البعوض عن طريق عملية تعرف بالتدخل RNA. وقد لاحظوا أن عدد الطفيليات التي نشأت في بعوض أنوفيليس ستفينسي ازداد إلى ثلاثة أضعاف عدده المعتاد لدى إزالة الجينة من البعوض. أما في بعوض أنوفيليس غامبياي، فقد أدت إزالة جينة SPRN6 إلى تأخير عملية تحلل الطفيلي، وهي العملية التي تعتمد عليها البعوضة للتخلص من الطفيلي.
وقال رئيس الفريق الذي وضع الدراسة، إيابن إيبراهام، وهو بحاثة مساعد في دائرة علم الأحياء المجهري الجزيئي ومعهد أبحاث الملاريا في كلية بلومبيرغ للصحة العامة بجامعة جونز هوبكنز: "إن هذه الدراسة تضيف إلى المعلومات المتوفرة لدينا عن كيفية تحلل طفيلي الملاريا في البعوض. وقد تساعد في توفير أدوات أفضل للسيطرة على المرض في المستقبل."
وأشار الدكتور مارسيلو جاكوبس-لورينا، وهو أستاذ في دائرة علم الأحياء المجهرية الجزيئية والمناعة ومعهد أبحاث الملاريا في كلية بلومبيرغ للصحة العامة، شارك في وضع الدراسة: "توفر هذه النتائج معلومات جديدة حول كيفية دفاع البعوضة عن نفسها ضد طفيلي الملاريا. وفي حين أنه من الضروري إجراء مزيد من الأبحاث، إلا أننا نعتزم تطبيق هذه المعلومات في تطوير أساليب جديدة للسيطرة على المرض."
ويعكف إيبراهام وجاكوبس-لورينا حالياً على استحداث بعوضة تم تعديلها جينياً تظل فيها جينة SPRN6 نشطة على الدوام لخلق بعوضة تتمتع بمناعة دائمة ضد طفيلي البلسمود. ويعتقد العالمان أن مثل هذه البعوضة ربما ساعدت في تعطيل نقل الملاريا إلى البشر
الرجوع الى أعلى الصفحة اذهب الى الأسفل
معاينة صفحة البيانات الشخصي للعضو
 
العلماء يكتشفون كيف يحارب البعوض طفيليات الملاريا
استعرض الموضوع السابق استعرض الموضوع التالي الرجوع الى أعلى الصفحة 
صفحة 1 من اصل 1

صلاحيات هذا المنتدى:لاتستطيع الرد على المواضيع في هذا المنتدى
ناد علياً مظهر العجائب تجده عوناً لك في النوائب :: سيوف التكنولوجية :: منتدى ‏« التكنولوجية والعلوم والاقتصاد »-
انتقل الى: